Skip to content

غزال تكشف عن أرقامها مؤكدةً على قوة الطلب والجاهزية في السوق السعودي لمشاركة وسائل التنقل المستدامة

غزال هي الشركة السعودية الرائدة في مجال توفير حلول مشاركة وسائل التنقل المستدامة أو الجزئي Micromobility والصديقة للبيئة، والتي بدأت تشغيلها مطلع شهر أبريل من العام الحالي فانطلقت عملياتها التشغيلية في ثلاث مُدن سعودية هي الرياض والمدينة المنورة والقصيم. لقد تمكن مستخدمي مركبات غزال من قطع مسافة تتجاوز 190 ألف كيلو متر وبذلك مانعين انبعاث 26 طن من ثاني أكسيد الكربون والتي كانت ستنبعث لو استخدموا وسائل التنقل التقليدية كالسيارات على سبيل المثال في تنقلاتهم وقطع هذه المسافة بدلاً من مركبات “غزال” الخضراء سواء كانت الاسكوتر أو الدراجة الهوائية. نحن في شركة غزال تغمرنا سعادة كبيرة بما ساهمنا في تحقيقه من منافع للبيئة وذلك بتمكين الأفراد عبر عدد من المدن السعودية من الوصول السريع لوسائل التنقل الحضري فيساهموا فعلياً ويومياً في المحافظة على البيئة.

تجاوز عدد المشتركين والمسجلين الفعليين حاجز 25 ألف مشترك في تطبيق غزال خلال فترة وجيزة لا تتجاوز 120 يوماً هو مؤشر قوي على قبول. بل إن تحقيق المشتركين لهذه الأرقام هو مؤشر قوي على جاهزيتهم العالية نحو التحول إلى مركبات التنقل الجزئي في رحلاتهم التي تقل عن 8 كيلومتر وأن يكون هذا أسلوب حياة يعتمد عليه. مجتمع غزال ساهم وسوف يساهم أكثر وأكثر في تحقيق عدد مهم من مستهدفات رؤية السعودية 2030 وذلك بخلق مجتمع حيوي صحي مبتهج وصديق للبيئة بفاعلية من خلال ممارسات الأفراد اليومية والتي ستؤدي لأن يكون هذا نمط حياتهم الطبيعي. إن التنقل الجزئي بمركبات غزال هو أحد هذه الأدوات الممكنة لذلك والأرقام التي حققها تطبيق غزال هو خير دليل على ذلك والقادم يبشر بنتائج مذهلة تفوق التصورات.

لم تقدم غزال للسوق السعودي خدمة مشاركة وسائل التنقل الجزئي فقط وإنما وفرت أحدث الابتكارات في عالم مركبات الاسكوتر وهي التي تعمل بتقنية البطاريات القابلة للتبديل والتي تعتبر بمثابة تغيير في قواعد الاستدامة حيث إنها تلغي الحاجة إلى نقل الأسطول بالشاحنات إلى المستودعات لشحن بطارياتها وهذا بدوره قلل من استهلاك الوقود وساهم في تخفيف الازدحام المروري.

نحن في غزال فخورون بتقديم خدمة ناجحة منتشرة ويسهل الوصول لها من قبل الأفراد في المدن ومجتمعات الأعمال شبه المغلقة للمساهمة في حل مشكلة التنقل الجزئي ذو المسافات القصيرة وبالتالي يتنقلون بأمان وسلاسة. كما نفخر كشركة سعودية استثمارنا بكثافة في زيادة الوعي بفكرة التنقل الجزئي في المملكة العربية السعودية، أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إن هدفنا النهائي هو توفير وسيلة تنقل مستدامة مكملة لوسائل النقل العام وفي نفس الوقت ملائمة وبتكلفة أقل عند استخدامها في الرحلات القصيرة التي تعرف اصطلاحاً برحلات الأميال الأولى والأخيرة لدى خبراء ومهندسي وسائل التنقل والمدن الحضرية.

إن إمتلاك غزال لأكبر اسطول لمركبات التنقل الجزئي Micromobility في الشرق الأوسط إنما يؤهل ويجهز غزال لتكون الشركة الوطنية السعودية القادرة فعلياً على التوسع بسرعة في السوق المحلي والاقليمي موفرة بذلك وسائل تنقل  بديلة مستدامة.

دحضت أرقام غزال فكرة واعتقاد بأن الأجواء مرتفعة الحرارة تعيق تنقل الأفراد بوسائل التنقل الجزئي وتمنعهم من استكشاف مدن السعودية والتحول للتنقل الحضري. إن 120 يوما المنصرمة قد شحذت همة فريق غزال بقوة ليعمل ليلا ونهاراً في خدمة رؤية السعودية 2030 من خلال جعل النقل أكثر استدامة وحياة الأفراد أكثر جودة وصحة وبهجة. 

اشترك في قائمتنا البريدية

ليصلك جديدنا وتحصل على عروض وخصومات

تصفح المزيد من محتوى غزال

قائمة المحتوى

شارك الصفحة مع الأخرين

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email